كلام حب - ملتقى الحب و الرومانسية بامتياز كلام حب - ملتقى الحب و الرومانسية بامتياز
recentpost

آخر المواضيع

recentpost
رسائل حب
جاري التحميل ...

زوجي شاذ جنسيا و عندما واجهته هددني



ست سنوات من الزواج، لم تكتب لنا الخلفة فبعد مرور سنتين من الزواج لم يقع حمل فقررنا زيارة طبيب متخصص ليزودنا بدواء يساعد على الحمل لكن بعد الفحوصات و التحاليل أكد لنا أن زوجي عاقر و ليس بإمكانه الحمل كنات صدمتي كبيرة فطيلة حياتي كان يتملكني رغبة في الأمومة و الحمل... صراحة زوجي كان يحاول جاهدا إرضائي و إقناعي بأن هذا قضاء الله و فعلا أقنعت نفسي بأن الخير فيما اختاره الله و ربما لو وقع الحمل ستكون له عواقب أخرى أو أي شيء من هذا القبيل، اقترحت على زوجي تبني بنت أو ولد لكن رفض بحجة أنه ليس مستعدا الآن لتحمل هذه المسؤولية.




كانت حياتي عادية جدا لغاية ما طرحت إحدي الفتيات قضية زوجها الشاذ في إحدى المجموعات النسائية من خلال الأوصاف التي وضعتها راودتني شكوك في حالة زوجي، العديد من العلامات ظهرت على زوجي لكن لم أعرها الكثير من الاهتمام لغاية قرائتي لذلك الموضوع، بدأت الكثير من الأفكار السلبية تسيطر على تفكيري، قررت أن أقوم بمراقبته لكن لم أشفي غليل شكوكي، قررت عمل حساب على الفايس بوك و أن أحاول استدراجه في الكلام فعلا تمكنت من ذلك تكلمنا أخبرته بطريقة غير مباشرة أننين ولد لدي شدود جنسي ... و للأسف صدمت بدون تردد كشف لي أنه لديه هو أيضا علاقات رجالية لم أتمكن من الصبر فواجهته مباشرة بأنني زوجته ... شتمته بأشد العبارات قطع الاتصال معي، كانت صدمة عمري قضيت سنوات من الزواج مع شاذ تذمرت و في نفس الوقت حمدت الله كثيرا لأنه لم يرزقني بأولاد منه، عند دخوله للمنزل أنكر كل شيء و قال لي بأن حسابه على الفايس بوك قد اخترق و أنه لم يتكلم معي و واجهته ببعض تصرفاته و بأن شكوكي حوله قديمة لم يستطع إقناعي و أصريت على الطلاق، في الأخير واجهني إعترف لي بكل شيء و بأنه كان عرضة لمشاكل ترجاني كثيرا لكنني لم أستصغ الفكرة لم أتنازل عن طلب الطلاق فبدأ يهددني بأنني إن أفشيت هذه الأمور أو تقدمت بطلب الطلاق سيقوم بفضحي و تلفيق تهم زائفة لي. 





ماذا أعمل لم أعد أطيق هذه الوضعية لكن ليس بمقدوري القيام بأي شيء فسمعتي تهمني كثيرا و تهديداته إن كانت جادة فستسيء لي كثيرا و ممكن أن تدفعني للانتحار كوني تربيت وسط عائلة محافظة 

عن الكاتب

كلام حب

جميع الحقوق محفوظة

كلام حب - ملتقى الحب و الرومانسية بامتياز