كلام حب - ملتقى الحب و الرومانسية بامتياز كلام حب - ملتقى الحب و الرومانسية بامتياز
recentpost

آخر المواضيع

recentpost
رسائل حب
جاري التحميل ...

هادا هو الحب (قصة حب بالدارجة المغربية)




هادا هو الحب 


هادي خمس سنين على موت الواليد ديالي، كان راجل و نعم الرجال، واخا كنا كبار انا الصغير فخوتي كانت عندي 33 عام ولكن الموت ديالو خلات بلاصتها تأترت بيه بزاف حيت معمرو عاملني لا أنا لأي واحد من خوتي على أساس أننا ولادو كان بحال شي صاحب ديالنا، الحمد لله القضاء ديال الله هو هادا، مسكين يلاه مرض 6 شهور و مول الأمانة خدا آمانتو. ليامات اللولة اللي كان يلاه مات فيها كنا ديما كانمشيو عندو نزوروه، شوية ولات جمعة ايه جمعة لا و شوية ولات مرة فشهر....  ولكن دايما مني كنت كانمشي نزورو فالقبر كنت ديما كانلقا القبر ديالو زوين و مقاد، دائما منقي و فيه شي وريدات، فاللول كان كايسحابلي باللي الواليدة هي اللي كاتجي تقاد داك القبر، ولكن واحد النهار كنا مجموعين و بقينا كنهدرو عليه شوية وانا نضحك مع الواليدة قلتليها راجلك واخا مات مازالة كاتهلاي فيه القبر ديالو ديما كايشعل، صدماتني قاتلي باللي ماعمرها ماقربات ليه حيت حتى هي ديما كاتلقاه مقاد و كايسحاب ليها باللي شي واحد منا هو اللي كايقادو فحال هاكداك، المهم عيينا مانفكرو ماجالينا حتى شي حد فالبال اللي يمكن يديرلو هاكداك و قلت فراسي واقيلا داك اللي مسؤول على القبر هو اللي كايدير داكشي حيت كان كايعرف الواليد واقيلة...



صافي بقات هاكداك دازت 4 سنين واحد النهار ضاق علي خاطري مع شي ماشاكيل فالدار بقيت كالس كالس وانا نقول فراسي أنمشي نزور القبر ديال الواليد و هي النيت نترحم عليه شوية، كانلقة واحد المرة كبيرة شوية كالسة حتى هي فالقبر فالول الصراحة التخلعت مع يلاه خليت الواليدة فالدار قلت فراسي مايمكنش تكون سبقاتني وجات، بقيت غادي بالشوية قلت هادي ماتكون غير شي سحارة كادير شي عجب تماك، مني قربت لحداها لقيتها كتنقي القبر من داك الوسخ و الربيع اللي فيه، كلست حداها ماعرفت راسها باش تبلات، قلت ليها السلام رداتو علي و بعات تنوض تمشي، شديتها من يديها قلت ليها واش تتعرفي هادا اللي ميت هنا، قالت لا واقيلة راني غالطة قلت ليها لا مايمكنش ليك تغلطي طول هاد المدة، حسيت بيها تزيرات قلت ليها انا مطالب منك والو غير بغيت نعرفك شكون نتي و صافي، بقات ساكتة واحد شوية و هي تقول نتا ماغاديش تعرفني نتا مزال صغير سير سول مك على فلانة و هي تقوليك شكون أنا

مشيت بالزربة عند الواليدة ياربي تسمح لي بلا مانترحم حتى على الواليد، تصدمات مني قلت ليها السمية سكتات حتى هي، حسيت بيها بحال إلي راها شي وحدة مضولمة أولا مانعرف، قالت لي بلي هديك السيدة كان تايعرفها الواليد قبل مايتزوج كانو تايبغيو بعضياتهم لكن ماين الواليد الله يرحمها مابغاتوش يتزوج بيه و مني بقا لاصقها خيراتو بين السخط و الرضة إلى بقا معاها حيت عائلة ديال ديك المرة كانو عندهم شي ماشاكيل مع العائلة ديال الواليد... و ديك المرة على حساب ماعودتلي الوليدة مور ماتزوج الواليد حتى حى تزوجات و لكن دغية الطلقات و بقات هاكداك بلا زواج و على مابانلي واقيلا مازالا كاتبغي الواليد الله يرحمو حتى لدابة.
الحب ديال بالصح كيف داير

عن الكاتب

سهام البارودي

جميع الحقوق محفوظة

كلام حب - ملتقى الحب و الرومانسية بامتياز