كلام حب - ملتقى الحب و الرومانسية بامتياز كلام حب - ملتقى الحب و الرومانسية بامتياز
recentpost

آخر المواضيع

recentpost
رسائل حب
جاري التحميل ...

زوجتي طماعة





لم أكن متفوقا في دراستي، لكن ثابرت و لم أستسلم حتى حصلت على دبلوم في الحقوق، مع الأسف ديبلوم لم يمكني من ولوج سوق الشغل، هذا هو حال الشباب في الدول العربية صعب جدا ولوج منصب محترم بدون واسطة رغم أن دبلومك يأهلك لذلك المنصب. 



مرت سنة على حصولي على الدبلوم نفذ صبري فكرت في إنشاء مشروع صغير و بسيط على الأقل لأوفر دخل خاص بي أعيل به نفسي، فكرت مليا و استشرت أخي الأكبر الذي يعمل في الخارج شجعني على دلك و منحني مبلغ محترم لكي أبدأ به مشروعي، كالعادة البداية تكون صعبة جدا لكن تحسنت الأمور فيما بعد، توطدت علاقتي مع إحدى زبوناتي صارت علاقتنا علاقة صداقة لا أخفي عليكم أنني كنت معجبا بها، تطورت الأمور ارتبطنا، أمظينا سنة تقريبا بدأت أحس بأنني أحببتها و مغرم بها ثم قررت التقدم للزواج بها خصوصا مع تحسن حالتي المادية، قدتمها لوالدتي و قررنا التقدم لها رسميا وافق أهلها على الزواج بي أتممنا العقد و قررنا القيام بالزفاف بعد 4 شهور. 



كان كل شيء على ما يرام، مرت سنتين على زواجنا فرزقنا بتوأم حياتي كانت مستقرة للغاية أمضي يومي بين شغلي و أسرتي الصغيرة كنت أوفر لهم كل مستلزماتهم و بزيادة. تحسنت أحوالي مع حصولي على قرض من البنك مكنني من تطوير مشروعي و تحسين مداخيلي. كل شيء تغير بعد اندلاع النار في محلي و التهامها لكل ما في حيلتي، حتى المحل التجاري استولى عليه البنك بعد عجزي عن سداد ديوني. لم يعد حيلتي أي شيء و لم أجد معيل يعينني في محنتي هاذه. حياتي صارت جحيم و عذاب بسبب زوجتي التي لا يهمها شيء غير المال، حتى أبنائي صارت تحرظهم ضدي.




 فقدت كل شيء و ها أنا أفقذ أصرتي و فلذات كبدي بعد دعوت الخلع التي رفعتها زوجتي. تذمرت فقدت الأمل في الحياة فكرت مرارا في الانتحار و زادت محنتي بعد دخولي للسجن بعد دعوة النفقة التي رفعتها زوجتي. 

عن الكاتب

سهام البارودي

جميع الحقوق محفوظة

كلام حب - ملتقى الحب و الرومانسية بامتياز