كلام حب - ملتقى الحب و الرومانسية بامتياز كلام حب - ملتقى الحب و الرومانسية بامتياز
recentpost

آخر المواضيع

recentpost
رسائل حب
جاري التحميل ...

إلى حبيبتي التي لاقت ربها

رسالة لحبيبتي التي ماتت


لم أكن متخيل أن ابتعادك عني سيؤلمني و يأثر في نفسيتي لهذا الحد، ابتعدتِ مكرهة لم تختارين أن تفصل بيني و بينك حبيبتي كل هذه المسافات و لم أكن مدركا لمرارتها حتى دقت منها الكثير. لم تعد تكفيني  قراءة رسائلك السابقة أو التحديق في صورك التي لم أستطع مسحها، بقوة تفكيري بك صرت أتذكر لحظات و أمور لم أتذكرها من قبل، الافضع هو أنني أتجنب أن أشرك آلامي هاته مع أي أحد لأني لو تجرأت مرة ستصير كل محادثاتي معه عنك، أفتقدها بشدة أجدها معي في كل لحظة، و في كل لحظة أتذكرها أفضل الانعزال عن الجميع فلم أعد أجد كذبات أبرر بها دمعاتي تلك التي تخونني كل مرة أمعنت فيها التفكير. بعد مجيئك لحياتي ضبطتها على شيء واحد و هو أنت، لم أكن مدرك معنى أن الموت علينا حق فلم آخذه بعين الاعتبار اعتبرته لا زال بعيدا و لا جدوى في التعب و التفكير فيه، فحاضري و مستقبلي ضبطته عليك أحلامي فصلتها على مقاصك، صرت أتجنب التفكير في أي شيء لأنني أعلم أني سأجدك لأنني أشركتك في جزئيات حياتي، صرت أجد أعدارا لؤلائك السكارى و المدمنين لقد تذوقت معنى أن يكون لك غصة في قلبك و لا تستطيع تجاوزها ليس بامكانك التفكير بعيد عنها، تفكر في القيام بأي شيء عسى أن تنسى لكنك لن تنسى فقدرك هذا. لم تعد لي الجرأة حتى في مواجهة شوارع مدينة مند مدة لازمت زيارتها فقط معك، أعلم أن لي في كل وطأة قدم منها ذكريات معك ربما قفشة من قفشاتك أو خصام أو ضحكة و حتى و إن مررنا صامتين فيدك كانت تلازم يدي لا أستطيع النظر ليدي كي أتجب إحراجها و جرح عيني التي تعودت على رؤيت يدك متشابكة مع يدي، ندمت لأنني لم أقظي طوال حياتي معك، فراقك أفقذني حلاوة و قيمة أي شيء كنت أظنه ذات أهمية فها أنا الآن لا أجد أي شيء ممكن أن يعوضني و لو لحظة معك. فكرت مليا و لم أجد أي حل غير هجرة هذه المدينة و تغيير كل شيء أعلم أنني لن أنساك لكن أريد الحفاظ على القليل من الدموع. أبكي أبكي بشدة لحصرتي فطوال كتابتي لهذه الكلمات كنت أكتب منتظرا أن أعوض شيئا من حنيني لك لكن و ها أنا اقتربت من ختمها فلم أجد أي تعويض فقط دموع و دموع و دموع
قبل الكتابة كانت لي محاولة أخرى بحثت من خلالها عنك عن إحساس يعوضني عن هذا الحنين الضخم لك، حاولت رسمك رغم يقيني بفشلي في الرسم حاولت رسمك و الحديث معك لكن و كعادتي وجدت دموعي سباقة و بلت لي رسمتي و كأنها تحاول أن تقول لي : ماتت ماتت و لا شيء سيعوضك عنها الآن فلا تضيع وقتك.
نذمت نذمت اتجاهك لم يعد باستطاعتي القيام بأي شيء سوى الدعاء عسى ربي أن يجمعني بك في الجنة انشاء الله

عن الكاتب

كلام حب

جميع الحقوق محفوظة

كلام حب - ملتقى الحب و الرومانسية بامتياز