هل تعرف كيف تُحِب

 عندما أستمع لنساء أو رجال يشتكون من عدم تعبير شركاءه عن حبهم لهم بأنهم لا يقومون بتلك الأفعال الرومنسية المعهودة أشعر بنوع من الأسف عليهم قبل أي شخص آخر. فقد غفلوا عن المحبة التي تبديها الأيام في المودة والرحمة والعشرة، ونظروا فقط إلى محبة اللحظات. ستقولون ولكن تلك الأمور مهمة أيضاً، وسأقول هي مهمة لمن جعلها مهمة، وفي مجتمع حولها إلى شيء مهم، هي كماليات، يفترض أن تزين الحياة وليست مطلبًا ضرورياً يخرب البيوت وتنكسر الصلات بسببه

تعليقات

المشاركات الشائعة